صلاح الدين دميرتاش: يستحيل إجراء انتخابات نزيهة في تركيا

- 5/5/2018 7:40:00 PM 628 عدد القراءات‌‌

خندان-

قال صلاح الدين دميرتاش مرشح حزب الشعوب الديمقراطي الذي سينافس الرئيس التركي رجب طيب اردوغان في الانتخابات المقبلة من خلف القضبان، إن إجراء انتخابات نزيهة الشهر المقبل أمر مستحيل في ظل وجود حالة الطوارئ في البلاد.

وفي أول مقابلة له مع وسيلة إعلام دولية منذ ترشيح حزب الشعوب الديمقراطي له لخوض الانتخابات الرئاسية المبكرة في تركيا، قال دميرتاش لوكالة رويترز، إن أحزاب المعارضة ستواجه عقبات كبرى خلال حملاتها الانتخابية.

وأضاف صلاح الدين دميرتاش الرئيس السابق لحزب الشعوب الديمقراطي، ان "التجمعات محظورة والحديث ممنوع وانتقاد الحكومة محظور وحتى الدفاع عن السلام يعتبر دعاية إرهابية".

وأشار الى ان "المئات من الصحفيين المعارضين اعتقلوا وأغلقت عشرات المحطات التلفزيونية والإذاعية".

وقال دميرتاش في رد خطي على أسئلة قدمتها رويترز لمحاميه، ان "من المستحيل إجراء انتخابات نزيهة في مناخ كهذا ".

ومع إعلان ترشيحه يوم الجمعة نشر حزب الشعوب الديمقراطي صورا له من داخل السجن، الواقع في إقليم أدرنة بشمال غرب البلاد، وهو يرتدي قميصا أبيض وبنطالا أسود وبدا عليه نقص الوزن.

وحصل دميرتاش، محامي حقوق الإنسان السابق وأحد أشهر الساسة الأتراك، على أصوات من خارج قاعدة تأييده الرئيسية من الكرد في انتخابات عام 2015 مما جعل حزبه ثاني أكبر حزب معارض في البرلمان.

وقال دميرتاش "لا توجد أي عقبات قانونية أمام ترشحي لأنني لست مدانا"، مضيفا أنها ستكون "فضيحة وجريمة" إذا صدر حكم قضائي يدينه وبالتالي يمنع ترشحه.

وفرضت السلطات التركية حالة الطوارئ بعد محاولة انقلاب في تموز 2016، وقالت الأمم المتحدة إنه منذ ذلك الحين اعتقلت السلطات أكثر من 160 ألفا وأقالت عددا مماثلا تقريبا من موظفي الحكومة.

وقالت منظمات حقوقية وبعض الحلفاء الغربيين إن اردوغان استغل محاولة الانقلاب كذريعة لسحق المعارضة.

وقال حزب الشعوب الديمقراطي إن السلطات اعتقلت ما يصل إلى خمسة آلاف من أعضائه. وأضاف اليوم السبت أن السلطات سحبت جواز سفر زعيمه المشارك سيزاي تيميلي في مطار اسطنبول أثناء توجهه إلى ألمانيا في سياق الحملة الانتخابية.

وقال دميرتاش، إن اردوغان وحزبه العدالة والتنمية الحاكم، الذي يحكم تركيا منذ 15 عاما، دعيا إلى انتخابات مبكرة بسبب مخاوف من تراجع التأييد، مضيفا أن الناخبين الكرد لن يمنحوا أصواتهم "لحزب عنصري".



Copyright © 2016 Xendan.org all rights reserved

designed and developed by AVESTA GROUP