آنا التي قاتلت مع الكرد

- 4/2/2018 12:48:00 PM 950 عدد القراءات‌‌

خندان -

نشرت صحيفة الغارديان تقريرا عن آنا كامبل البريطانية التي انضمت إلى وحدات الحماية الكردية في غرب كردستان.

ويحكي والد آنا أنها حين أخبرته أنها تريد الانضمام إلى القوات الكردية التي تحارب تنظيم "داعش" الارهابي لم يحاول أن يثنها عن ذلك.

وبعد مرور عشرة أشهر فقدت آنا حياتها في مدينة عفرين بقذيفة تركية بينما كانت وخمس من رفيقاتها يحاولن إجلاء بعض المدنيين.

وتقول شقيقتها سارة "الناس يقولون إن آنا كانت بطلة وشهيدة، لكنهم لا يدركون أنها كانت كتلة من الحب، ومثالية ، وناشطة، وقارئة نهمة، وراوية حكايات".

لكن آنا ماتت مقاتلة، تحمل رشاشا بيدها، بحسب الصحيفة.

وكانت آنا قد التحقت بوحدة الحماية الكردية، وضحت بحياتها دفاعا عن المناطق الكردية.

ويقول والدها "كان الأمر كأنها كانت تبحث عن أفضل الطرق للتعبير عن القيم التي كانت تؤمن بها".

ويضيف"لقد صدمنا حين عبرت عن رغبتها بالالتحاق بالمقاتلين، لكنا لم نستغرب".

يقول والدها إن والدتها أدريان كانت أيضا ناشطة، وإن ابنتها تأثرت بتلك الروح.

ويروي والدها تفاصيل تطور "روح التمرد" عند ابنته منذ كانت طفلة إلى أن ذهبت إلى معسكر كاليه في فرنسا لتشارك في حماية اللاجئين من الجيش.

وفي النهاية، يقول إنه سيكمل مسيرة ابنته.

 



Copyright © 2016 Xendan.org all rights reserved

designed and developed by AVESTA GROUP